الثلاثاء، 4 أبريل، 2017

1

كل شيء يمر بثقل، كحيوان كسلان استيقظ لتوه.
فقدت القدرة على الكتابة وعلى الحديث. لم يعد الكلام يكفي لم تعد المعاني تحمل في جعبتها ما يكفي لوصف فداحة الموقف.
أصبحت الأفكار تختصر نفسها في جمل خبرية قصيرة للغاية. لا داعي للإستطراد والتفصيل.
علقت. لا قدماي تطول الأرض ولا ترتقي روحي إلى السماء.
يخبرني بأنني لطيفة للغاية، أستحق الحب وعلي أن أحب ذاتي وأتقبلها بشوائبها.
أشعر بالجمود.. أشعر بالزيف.. أشعر بالرتابة، لم أعد أستطيع الوصف..لا أحد يبصر بما يكفي.
علقت كلماتي وعلقت أنا. علقت بك، بأصدقائي المزيفين، بقراراتي القديمة الخاطئة،  بنصف جبن ونصف شجاعة لا هذا يطغى على ذاك لأحيا ولا ذاك يطغى عليه لأفنى.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق